المتحدث بإسم رئاسة الجمهورية يؤكد على ضرورة تحرك المجتمع الدولي وتحمل مسؤوليته إزاء هجمات إسرائيل

المتحدث إبراهيم كالن يقول إن الهجمات الإسرائيلية ضد أهالي غزة أظهرت مرة أخرى الموقف الإسرائيلي المحتل والمستبد وغير المعترف بالقانون

المتحدث بإسم رئاسة الجمهورية يؤكد على ضرورة تحرك المجتمع الدولي وتحمل مسؤوليته إزاء هجمات إسرائيل

 

أكد المتحدث باسم رئاسة الجمهورية التركية إبراهيم كالن على ضرورة لجوء المجتمع الدولي الذي إلتزم الصمت حيال الهجمات الإسرائيلية، إلى التحرك وتحمل مسؤوليته بهذا الصدد.

وفي معرض تقييمه للهجمات الإسرائيلية ضد قطاع غزة أعاد المتحدث كالن إلى الأذهان مقتل 13 فلسطينياً وإصابة العشرات الآخرين بجراح بسبب الهجمات التي شنتها إسرائيل خلال اليومين الماضيين ضد قطاع غزة المحاصر، وقال " إن هذه الهجمات أظهرت مرة أخرى الموقف الإسرائيلي المحتل والمستبد وغير المعترف بالقانون. وينبغي على إسرائيل الوقف الفوري لهجماتها المستهدفة لأهالي غزة. ويجب على المجتمع الدولي الذي إلتزم الصمت حيال الهجمات الإسرائيلية، إلى التحرك وتحمل مسؤوليته بهذا الصدد. ويتعين على العالم أجمع أن يدعو إلى وضع حد لسياسة الاحتلال والتوسع التي تنتهجها إسرائيل الساعية إلى تحويل الأراضي الإسرائيلية إلى سجن مفتوح والتي تقوم بأعمال إستفزازية من خلال تغيير وضع مدينة القدس".

وأشار المتحدث إبراهيم كالن إلى أن الحل الوحيد في فلسطين يتمثل بحل الدولتين وأردف قائلاً " من الواضح أن الحكومة الإسرائيلية الحالية لا تؤمن بحل الدولتين وتسعى إلى نسف هذه المسيرة. ومن غير الممكن القبول بأي حل لا يراعي إستقلال وأمن الشعب الفلسطيني. وإن شعب فلسطين ليس لوحده وليس بشعب عاجز".

وتمنى كالن من الله أن يتغمد شهداء فلسطين برحمته الواسعة وأن ينعم المصابين بالشفاء العاجل، وأضاف أن تركيا ستواصل الوقوف إلى جانب الشعب الفلسطيني في قضيته العادلة.



اخبار ذات صلة