أردوغان يعرب عن عزم تركيا تطهير سوريا والعراق من الإرهابيين

رئيس الجمهورية يتعهد بتطهير شمالي العراق ومنطقة شرق نهر الفرات بسوريا من منظمة "بي كي كي" الإرهابية الانفصالية وامتداداها

أردوغان يعرب عن عزم تركيا تطهير سوريا والعراق من الإرهابيين

تعهد رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، بتطهير شمالي العراق ومنطقة شرق نهر الفرات بسوريا من منظمة "بي كي كي" الإرهابية الانفصالية وامتداداها.

جاء ذلك في كلمة له اليوم السبت، خلال برنامج في المجمع رئاسة الجمهورية، لإحياء الذكرى الـ 80 لوفاة مؤسس الجمهورية التركية، مصطفى كمال أتاتورك.

وقال أردوغان: "نمضي قدما عبر القضاء على البؤر الإرهابية شمالي العراق، وتدمير جبال قنديل وسنجار على رؤوس الإرهابيين".

وأضاف: "نرى كيف أن أشقاءنا السوريين يئنون تحت ظلم منظمة "بي كي كي" الإرهابية الانفصالية شرق الفرات، وقريبا سنوفر الأمن والطمأنينة للمظلومين في هذه المنطقة أيضا".

واتهم رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان، الولايات المتحدة الأمريكية باتخاذ موقف ذي معايير مزدوجة فيما يخص مكافحة منظمة "بي كي كي" الإرهابية الانفصالية.

وقال بهذا الصدد: "من يعلنون بي كي كي منظمة إرهابية ويخصصون الجوائز علنا للقبض على قياداتها المزعومين، يتعاملون مع الإرهابيين من خلف الستار، ونحن ندرك ذلك جيدا".

وفي شأن منفصل، قبل توجهه الى فرنسا أعلن أردوغان استشهاد 7 جنود أتراك وإصابة نحو 25 آخرين جراء انفجار وقع مساء الجمعة بمستودع للذخيرة في محافظة هكاري، جنوب شرقي البلاد.



اخبار ذات صلة