• معرض فيديو

رئيس الجمهورية أردوغان يلقي خطاباً في اجتماع الأقليات المسلمة في العالم بإسطنبول

أردوغان: إستخدام الأسلحة بغض النظر عن أنواعها يعتبر جرماً طالما أن ذلك يؤدي إلى الموت، ولو أن الأسلحة الكيميائية تسببت في مقتل ألف شخص فإن مئات الآلاف قُتلوا بالأسلحة التقليدية

رئيس الجمهورية أردوغان يلقي خطاباً في اجتماع الأقليات المسلمة في العالم بإسطنبول

ذكر رئيس الجمهورية رجب طيب أردوغان إن إستخدام الأسلحة بغض النظر عن أنواعها يعتبر جرماً طالما أن ذلك يؤدي إلى الموت.

جاء ذلك في خطاب ألقاه رئيس الجمهورية أردوغان في اجتماع الأقليات المسلمة في العالم المعقود في إسطنبول.

وتطرق رئيس الجمهورية أردوغان في خطابه إلى المشاكل القائمة في سوريا قائلاً" لا نلجأ نحن المسلمون إلى حل نزاعاتنا بأنفسنا. بل إن الآخرين يلجأون إلى حل هذه النزاعات. وبالتالي يبدأ وابل البراميل المتفجرة بالتساقط. وتارةً يُستخدم السلاح الكيميائي وتارةً أخرى السلاح التقليدي".

وأشار رئيس الجمهورية أردوغان إلى الأسلحة الكيميائية التي أستخدمت في الغوطة الشرقية ودوما بسوريا قائلاً " إن إستخدام الأسلحة بغض النظر عن أنواعها يعتبر جرماً طالما أن ذلك يؤدي إلى الموت. و لو أن الأسلحة الكيميائية قد تسببت في مقتل ألف شخص فإن مئات الآلاف قُتلوا بالأسلحة التقليدية. و لكن لا أحد يتكلم عن هذا".

و أفاد رئيس الجمهورية أردوغان أن قطيع القتلة يلحقون بنا الأذى بأعمالهم الإرهابية إلى جانب إعطائهم لأعداء الإسلام الفرصة التي ينتظرونها بفارغ الصبر ، و قال " إن الهجمات ضد المسلمين مستمرة في المانيا و هولندا و بلجيكا و فرنسا. و النساء المسلمات يتعرضن للتحرش بسبب إرتدائهن الحجاب ، و أهم مثال لهذا هو فرنسا".

و أوضح رئيس الجمهورية أردوغان أنه لا تمييز بين الناس في الدين الإسلامي و أردف قائلاً " هناك أشقاء لنا قُتلوا و طُردوا من منازلهم و ديارهم لا شيء إلا لكونهم مسلمين" و أعطى مسلمي آراكان مثالاً على ذلك.

و أضاف رئيس الجمهورية اردوغان قائلاً " إن الواجبات التي تقع على عاتقنا نحن المسلمين معلومة. فلا يمكننا التذلل أبداً أمام الإعتداءات و لا يمكننا الإنطواء على أنفسنا".



اخبار ذات صلة