وزير الخارجية مولود جاووش أوغلو ينتقد موقف الولايات المتحدة الأمريكية بشأن تنظيم فتح الله الإرهابي

خلال لقائه بالجالية التركية في مدينة لوس أنجلس الأمريكية الوزير جاووش أوغلو يتحدث عن العلاقات مع أمريكا والأوضاع في سوريا والعراق

وزير الخارجية مولود جاووش أوغلو ينتقد موقف الولايات المتحدة الأمريكية بشأن تنظيم فتح الله الإرهابي

إنتقد وزير الخارجية مولود جاووش أوغلو موقف الولايات المتحدة الأمريكية بشأن تنظيم فتح الله الإرهابي.

و خلال لقائه بالجالية التركية في مدينة لوس أنجلس الأمريكية تحدث الوزير جاووش أوغلو قائلاً " إن العالم أجمع أدرك كون تنظيم فتح الله الإرهابي تنظيماً خائناً.و إن شاء الله ستدرك الولايات المتحدة الأمريكية أيضاً هذا الأمر يوماً ما.و للأسف فإننا لم نحصل حتى الآن على الدعم الذي طلبناه من أمريكا بهذا الشأن ، فلم تسلم لنا أمريكا رأس هذا التنظيم الإرهابي كما أنها لم تفتح بعد تحقيقاً ضده".

و تطرق جاووش أوغلو إلى المشاكل التي تعترض العلاقات التركية – الأمريكية قائلاً"إن الولايات المتحدة الأمريكية هي من أحد أهم حلفائنا. و قد تحصل بيننا خلافات في الرأي بشأن بعض المسائل و قد تشهد علاقاتنا التذبذبات ، بيد أنه ثمة توتر في هذه العلاقات جراء تنظيم فتح الله الإرهابي و لجوء أمريكا إلى تزويد تنظيم PYD بالسلاح. و نسعى إلى إجتياز هذا التوتر عن طريق الحوار. و الاجتماع الذي سنشارك فيه مع الولايات المتحدة بعد يومين في مدينة فانكوفر الكندية هو إنعكاس للتحالف الذي أقمناه فيما بيننا منذ الحرب الكورية".

و أشار جاووش أوغلو إلى المستجدات الأخيرة في سوريا قائلاً " كنا نتحدث خلال السنوات الماضية عن المجازر المرتكبة في سوريا ، و لكن الظروف باتت أفضل في هذا البلد عام 2017 ولا سيما إثر الخطوات التي أقدمنا عليها مع بدء مسيرة مباحثات آستانا. ولكن مع ذلك فإن الأوضاع ليست جيدة تماماً في سوريا ، و هذا يتطلب الحل السياسي و ضمان الاستقرار. ومع ذلك فإن الأوضاع في تحسن ، إذ أننا كثفنا مساعينا على المسيرة السياسية و إن تركيا تنهض بدور رئيسي بهذا الصدد".

كما تحدث وزير الخارجية جاووش أوغلو عن الوضع الأخير في العراق و قال" إن الحكومة المركزية العراقية و الإدارة الإقليمية الكردية تطلبان منا القيام بالتوسط لحل المشاكل القائمة بينهما. إن الإدارة الإقليمية إرتكبت خطأً فادحاً ، و قد أدركت هذه الإدارة خطأها. إننا نولي الأهمية لإستقرار العراق و وحدة حدودها.و سأزور بغداد في الحادي و العشرين من الشهر الجاري. و إن شاء الله ستنهض تركيا بدور هام في حل المشاكل القائمة بهذا الصدد. وليست لدينا أجندات سرية و لا أطماع في أراضي الآخرين و إنما ندافع عن العدل".

و أعقاب إختتام إتصالاته في لوس أنجلس سيشارك الوزير جاووش أوغلو في اجتماع لوزراء الخارجية سيعقد بمدينة فانكوفر الكندية حول كوريا الشمالية ، و سيلتقي على هامش هذا الاجتماع بنظيره الأمريكي ريكس تيلرسون.

 



اخبار ذات صلة