124 مليون طفل يعانون من السمنة المفرطة في العالم

نسبة السمنة المفرطة بين الاطفال والشباب زادت عشرة اضعاف ما كانت عليه في غضون السنوات الـ40 الاخيرة

124 مليون طفل يعانون من السمنة المفرطة في العالم

 

هناك 124 مليون طفل يعانون من السمنة المفرطة في العالم.

اذ اثبتت دراسة اجريت مؤخرا ان نسبة السمنة المفرطة بين الاطفال والشباب زادت عشرة اضعاف ما كانت عليه في غضون السنوات الـ40 الاخيرة، ووصلت الدراسة الى نتيجة وجود 124 مليون طفل وطفلة في عموم العالم يعانون من السمنة.

وتضمن التحليل الذي نشر في مجلة (Lancet) الطبية والتي تعتبر الاشمل من نوعها ، تضمن دراسة امثلة على السمنة المفرطة في اكثر من 200 بلدا.

وافاد المختصون انه من المحتمل ان يتحول هؤلاء الاطفال الذين يعاون من السمنة المفرطة الى كبار يعانون من السمنة المفرطة مستقبلا، واكدوا انهم سيعانون من مشاكل صحية خطيرة.

وحذر الاتحاد العالمي للسمنة انه قد يمكن ان نجبر على انفاق 1.2 ترليون دولار سنويا اعتبارا من عام 2025 بسبب المشاكل الصحية التي سببها السمنة المفرطة.

  وذكر ميسيت إزيتي من فريق البحث من لندن انه مشكلة السمنة المفرطة باتت في مستوى مقلق في مناطق اخرى من العالم بالرغم من انه يبدو ان هناك توقف في زيادة اعداد الاطفال المصابين بالسمنة المفرطة في الدول الاوروبية ذات الدخل المرتفع.

وقال الدكتور هاري روتير من فريق البحث " هذه مشكلة كبيرة وستزداد وهامة الوضع."..


الكلمات الدلالية: السمنة المفرطة

اخبار ذات صلة