السياحة في تركيا - 3

مدينة أفس الأثرية

السياحة في تركيا - 3

هناك العديد من المدن القديمة في الأناضول التي تستضيف حضارات مختلفة عبر التاريخ. وتعتبر مدينة أفس واحدة من أهم تلك المدن الأثرية.

تقع  أفس في مدينة ازمير في منطقة بحر ايجه في تركيا، و قد كانت منطقة سكنية منذ 9000 عام احتضنت الحضارات العديدة بدءا من القرون الأولى و امتدادا بالهلنستية والرومانية والرومانية الشرقية والإمارات و العثمانية . بالإضافة إلى كون المدينة مدينة ساحلية هامة للغاية  فقد كانت مركزا ثقافيا وتجاريا عبر التاريخ.

 

 تأسست مدينة أفسس القديمة عام 6000 قبل الميلاد و يعود تاريخها الى العصر الحجري الحديث . وقد عثر في الأبحاث التي أجريت مؤخرا على مناطق سكنية تعود الى الحيثيين. كانت المدينة في أوج عظمتها في عهد الامبراطورية  الرومانية. اذ كانت أفس أكبر ميناء بين الولايات الآسيوية، وقد استولى عليها الأتراك عام 1330 وأصبحت مركزًا لإحدى الولايات التركية. ومع مرور الوقت فقدت المدينة أهميتها و صغر حجمها. أما اليوم فتقع داخل حدود قضاء سلجوق التابع لإزمير و تجذب الآلاف من السياح كل عام.

وكون المدينة انتقلت من مكان لأخر عبر التاريخ ، فان رفاتها يمتد على رقعة واسعة تقدر بـ 8 كم مربع، و طرأ عليها العديد من أعمال الترميم و التنظيم على مر التاريخ.

 

تستضيف أفس رموزا تعكس تاريخ التحضر المتميز والعمارة والمعتقد التي تعود الى فترات تاريخية مختلفة. وأهمها معبد أرتيميس، الذي يعتبر واحدًا من عجائب الدنيا السبعة. كما ان حقيقة أن انجيل يوحنا كُتب في أفس و وفاة مريم العذراء مريم على هذه الأرض زادت من أهمية المنطقة. هذا و  يعتبر منزل مريم العذارء وجهة للحج من قبل المسيحيين، وقد بُنيت كنيسة السيدة مريم على قبر القديس جون مما زاد من أهمية المدينة بالنسبة للمسيحيين.

مدينة أفس تناديكم كي تقوموا برحلة عبر التاريخ و  لتشهدوا على حياة المئات من السنين.


الكلمات الدلالية: مدينة أفس الأثرية

اخبار ذات صلة