جائزة بريطانية لشاب باكستاني

ماي تكرم باكستانيا لنضاله ضد الإرهاب والتطرف

جائزة بريطانية لشاب باكستاني

منحت رئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي الشاب الباكستاني "أحمد نواز" جائزة "Points of Light" بسبب نضاله ضد الإرهاب والتطرف.

ونواز البالغ 18 عامًا، نجا من الهجوم الذي استهدف مدرسة عسكرية في مدينة بيشاور الباكستانية عام 2014، وأودى بحياة 149 شخصًا.

وفي رسالة بعثتها ماي لنواز، أكدت أنه استحق الجائزة إزاء المؤتمرات التي نظمها ضد الإرهاب والتطرف في بريطانيا التي يواصل حياته فيها بعد الهجوم.

وأضافت: "إن عملكم لرفع مستوى الوعي بخصوص التطرف لدى الشباب لا يقدر بثمن، وتعينك في اللجنة الاستشارية لمكافحة التطرف هو مؤشر لتلك الجهود، عليك الافتخار بنفسك".

بدوره، قال نواز في تصريح صحفي: "فخور للغاية لحصولي على هذه الجائزة من قبل رئيسة الوزراء، حيث أنها ستشجعني أكثر، لأواصل العمل من أجل أن يعيش الشباب في مجتمع خالٍ من التطرف".

وفي عام 2014، نفذ 6 مسلحون من حركة طالبان باكستان هجومًا على مدرسة عسكرية في مدينة بيشاور، قتل خلاله أكثر من 149 شخصًا، معظمهم طلاب.

وجائزة "Points of Light"، تمنح من قبل رئيس الوزراء في بريطانيا لأشخاص ساهموا بشكل إيجابي في المجتمع وأنتجوا حلولًا لمشكلات، حيث تمنح هذه الجائزة في بريطانيا منذ العام 2014.



اخبار ذات صلة